حكومة ميركل تتوصل لاتفاق مع اليونان وأسبانيا على إعادة اللاجئين

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الجمعة إن اليونان وأسبانيا أعلنتا عن استعدادهما لاستعادة المهاجرين المسجلين مسبقاً لديها، في حال وصولهم لألمانيا.

وبهذا الاتفاق مع الدولتين المذكورتين، إلى جانب الاتفاق الأوروبي الذي توصلت إليه فجر اليوم بشأن تشديد قواعد استقبال اللاجئين عبر مراكز احتجاز في شمال أفريقيا وأوروبا، تكون ميركل قد حققت إلى حد كبير ما كان حلفائها في بافاريا من الحزب المسيحي الاجتماعي وخاصة رئيسه هورست زيهوفر وزير الداخلية الحالي، يطالبون به مهددين باللجوء لطرد اللاجئين المسجلين في دول أوروبية أخرى بدءاً من بداية شهر تموز/يوليو القادم، حتى لو رفضت ميركل ذلك.

وكانت ميركل ترفض طرد اللاجئين المسجلين في دول أخرى دون الاتفاق مع دول أخرى، خوفاً من أن تلعب هذه الخطوة دور تأثير الدومينو وتتقاذف الدول اللاجئين فيما بينها.

وبينت ميركل بعد قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل أن زعيمي البلدين الذين التقتهما بشكل ثنائي وافقا على استعادة اللاجئين المسجلين مسبقاً لديهما، الذين يتم التقاطهم على الحدود الألمانية النمساوية.

وكانت ميركل قد ذكرت في المؤتمر الصحفي نفسه أن ما تم التوصل إليه في القمة يلبي طلبات الحزب المسيحي الاجتماعي، مشيرة إلى أن نتائج القمة يزيد أثرها على ما تمت المطالبة به.

للإطلاع على نتائج القمة الأوروبية  29 يونيو، 2018 اضغط هنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *