حوامل في ألمانيا

وسائل منع الحمل التي تهم كل امرأة- أضرارها و فوائدها

لطفا لا تنسى الاعجاب و المشاركة   
شاهد الموقع بالوضع الليلي

 

لا شك أن وجود طفل في الحياة من النعم التي لا تُقدر بثمن، لكن أحيانًا يكون لدى البعض أسبابه في تأجيل أو منع ذلك لفترة أو فترات، لكن مع تعدد الخيارات المتاحة لمنع الحمل أصبح الأمر مُربك ومحير للكثير من النساء، ويأتي هنا السؤال المهم ما هي وسائل منع الحمل المتاحة، وما الذي يناسبني منها؟ الإجابة في هذا المقال.

 

وسائل منع الحمل المختلفة,كيف نختار منها؟

اختيار وسيلة من وسائل منع الحمل التي تناسب كل امرأة تتوقف على عدد من العوامل منها: السن، والتاريخ الطبي الشخصي والعائلي، والأدوية التي تتناولينها والمدة الزمنية المرغوب فيها لمنع الحمل هل هي لفترة قصيرة أم طويلة؟

ويمكنك البدء في معرفة وسائل منع الحمل المتاحة، واستخداماتها وصلاحيتها، والآثار الجانبية لها للاختيار من بينها ومن وسائل منع الحمل المتاحة.

 

وسائل منع الحمل من الأدوية والحبوب

حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل

هي الوسيلة الأكثر شهرة تقريبًا من وسائل منع الحمل، وتحتوي على نسخ اصطناعية من الهرمونات الأنثوية منها هرمون الاستروجين، والبروجستيرون، وهي هرمونات تنتجها المرأة بشكل طبيعي في المبايض. ويأتي دور هذه الحبوب في منع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة إما عن طريق الفصل بينهما أو من خلال منع إطلاق البويضة.

وأبرز مميزاتها أنها سهلة الاستخدام، وتكلفتها بسيطة وغير مؤلمة، تُحدث حبوب منع الحمل آثار جانبية تشمل: الغثيان، والقئ، ونسيان أخذ هذه الحبوب أحيانًا، وزيادة بسيطة في الوزن وتغير المزاج، وطول الفترات بين الدورات الشهرية.

حبوب منع الحمل الطارئة

تُعتبر حبوب منع الحمل الطارئة واحدة من وسائل منع الحمل وتستخدم بعد ممارسة الجنس دون وقاية أو إذا فشلت وسائل منع الحمل التي استخدمتها، على سبيل المثال: تمزق الواقي، أو في حال فاتتك حبوب منع الحمل.

وتسمى بحبوب منع الحمل الطارئة لأنه يجب أخذها بصورة عاجلة بعد ممارسة العلاقة الحميمة في غضون 3 إلى 5 أيام على الأكثر، وكلما أسرعت في تناولها كلما زادت فعاليتها، لكن أحيانًا قد يسبب تناول الحبة الغثيان أو ألم بالبطن أو صداع.

 

وسائل منع الحمل الجراحية

ربط قناة فالوب

ربط قناة فالوب أو ربط الأنبوب المعروفة بـ “Tubal Ligation” هي وسيلة لمنع الحمل دائمة وليست مؤقتة، تعرف بربط الأنابيب أو تعقيمها، وأثناء ربط الأنابيب يتم قطع أنابيب فالوب أو ربطها أو سدها لمنع الحمل بشكل دائم، وبالتالي من الصعب جداً الرجوع أو عكس نتائج هذه العملية.

وتساعد هذه التقنية على منع البويضة من الانتقال من المبيض عبر قناة فالوب، ويمنع الحيوانات المنوية من الانتقال أيضًا فوق قناة فالوب إلى البويضة، ولا يؤثر هذا الإجراء على الدورة الشهرية.

ومن مميزات هذه الطريقة بشكل أساسي أنها دائمة على عكس بعض وسائل منع الحمل الأخرى، كما أنها لا تؤثر على الدورة الشهرية للمرأة، ولكن هذه الطريقة لها عيوبها أيضاً فهي قد تؤدي إلى التهاب المثانة وتقلصات الأمعاء.

 

ربط الحبل المنوي

ربط الحبل المنوي هو وسيلة من وسائل منع الحمل الجراحية الدائمة، وتُعرف هذه الطريقة أيضا بـ تعقيم الذكور أو قطع القناة الدافقة”Vasectomy”، ويتم فيها ربط القناة المسؤولة عن تدفق الحيوانات المنوية من الخصيتين واختلاطها بالسائل المنوي في البربخ. ويتم إجراء هذه العملية في خلال 15 دقيقة بدون ألم تحت مخدر موضعي، وأحياناً في بعض الحالات النادرة يكون تحت تأثير مخدر عام.

ومن مميزات هذه الطريقة أنها لا تؤثر على العملية الجنسية، فقط لن يحتوي السائل المنوي على الحيوانات المنوية، ولكن ستحتاج إلى استخدام الواقيات الذكرية لمدة 8 إلى 12 أسبوعاً على الأقل، لأن الحيوانات المنوية ستظل موجودة في الأنابيب المؤدية للقضيب، ولكن هذه الطريقة أيضاً قد يكون لها بعض العيوب، فهي لا تمنع انتقال الأمراض المنقولة جنسيًا، كما قد تسبب ألم في المنطقة التناسلية.

وسائل منع الحمل غير الجراحية

اللولب

اللولب

هو وسيلة من وسائل منع الحمل، وهو جهاز صغير على شكل حرف T وبه سلسلة، يمنع تخصيب البويضة، وزرع الجنين في الرحم، ويوجد نوعين من اللولب هما:

  • اللولب النحاسي وتكون سلسلته نحاسية.
  • واللولب الهرموني، لأنه يفرز هرمون البروجسترون، وهو الذي يمنع الحمل.

وبعد اختيار اللولب، يقوم الطبيب بإجراء كل الفحوصات اللازمة، ثم يقوم لاحقاً بإدراج اللولب من المهبل إلى عنق الرحم، ومنه إلى الرحم، وذلك من خلال المنظار، وتستغرق هذه العملية حوالي من 10 : 15 دقيقة، أي أنها لا تستغرق الكثير من الوقت.

ويحمي اللولب النحاسي النساء من الحمل لمدة تتراواح بين 5 إلى 10 سنوات، أما اللولب الهرموني فتتراوح مدته من 3 إلى 5 سنوات.

الواقي الأنثوي والواقي الذكري

الواقيات بشكل عام تعد الوسيلة الوحيدة التي تمنع الحمل، وتحمي من الأمراض المنقولة جنسيًا أيضًا، وتختلف أنواعها ما بين الواقي الذكري الخاص بالرجال، والواقي الأنثوي الخاص بالنساء.

الواقي الأنثوي

يُعتبر الواقي الأنثوي Femidom أو Female condoms من وسائل منع الحمل الرائعة، وهو عبارة عن جراب أو كيس مرن يتم إدخاله في المهبل قبل القيام بممارسة العلاقة الجنسية، ويتم تصنيع الواقي الأنثوي من مادة اللاتكس الناعم الرقيق من أجل منع وصول السائل المنوي إلى الرحم.

في حال استخدام الواقي الأنثوي بشكل صحيح وبجودة جيدة، ستكون فعالة بنسبة 95%، لمنع الحمل وهي من أهم مميزات الواقي الأنثوي بالإضافة إلى منعه الأمراض المنقولة جنسيًا، والفطريات والعدوى البكتيرية، ولكن هناك بعض العيوب أيضاً منها إمكانية تغير مكانه أثناء العلاقة، الأمر الذي قد يسمح بتسرب السائل المنوي، أو عدم الشعور بالراحة.

الواقي الذكري

يعرف الواقي الذكري بالكندوم أيضاً أو الكبوت، وهو طريقة آمنة لمنع الحمل، تعمل بنفس طريقة الواقي الأنثوي من خلال منع وصول السائل المنوي إلى الرحم.

ويتكون الواقي الذكري من مواد مطاطية مثل البوليسوبرين الناعم، ومن أهم مميزات الواقي الذكري أنه يساعد على منع انتقال الأمراض المنقولة جنسيًا أيضًا.

ويعتبر الواقي الذكري وسيلة فعّالة إذا استُخدمت بشكل صحيح في منع الحمل، بنسبة قد تصل إلى 98%، ولكن مازال هناك بعض العيوب التي قد تنتج عن استخدام الواقي الذكري منها التمزق أو التحسس من المواد المطاطية.

أنواع أخرى من وسائل منع الحمل غير الجراحية

الحلقة المهبلية لمنع الحمل

هي حلقة بلاستيكية ناعمة صغيرة تضعها داخل المهبل، تقوم بإطلاق جرعات منتظمة من هرمون الاستروجين والبروجستيرون في مجرى الدم لمنع الحمل، وهي وسيلة فعالة بنسة تصل إلى 99% إذا استُخدمت بشكل صحيح، لكنها تعتبر وسيلة مؤقتة، حيث يستمر تأثيرها لمدة شهر للحلقة الواحدة، وهي قد تمثل ميزة للبعض أو عيب لللبعض الآخر، حسب المدة المرغوب فيها لمنع الحمل.

ومن مميزات هذه الحلقة على عكس حبوب منع الحمل أنه يظل تأثيرها حتى في حالة القئ والغثيان، لكن من عيوبها أنها قد تسبب في بعض الأحيان حدوث نزيف مهبلي.

حقن منع الحمل

هي حقن يتم استخدامها من أجل منع الحمل من خلال إطلاق هرمون البروجستيرون في الدم، ويوجد فيها عدة أنواع مختلفة يمكنك الاختيار منها حسب الحالة والمطلوب، وتعتبر من وسائل منع الحمل الفعّالة التي يستمر تأثيرها من 8 إلى 13 أسبوع.

ومن أهم مميزات الحقن أنها لا تحتاج إلى التذكرة كل يوم كحبوب منع الحمل، ولا تتأثر بالأدوية الأخرى، ولكنه يمكن أن تسبب بعض المشاكل الأخرى مثل: زيادة الوزن، والصداع، وتقلب المزاج.

لاصقات منع الحمل

لاصاقات منع الحمل ومنها الأورثو ايفرا هي لاصقات تحتوى على هرموني الإستروجين والبروجيستيرون، ويتم وضع اللاصقة الصغيرة على البشرة لمدة ثلاثة أسابيع، وفي الأسبوع الرابع، تقومي بإزالتها مما يسمح بحدوث الحيض.

وتشبه اللاصقات في طريقتها حبوب منع الحمل، وذلك عن طريق إفراز الهرمونات في مجرى الدم، حيث تمنع حدوث التبويض وتمنع المبايض من إطلاق البويضة، كما تزيد من سمك عنق الرحم أيضاً لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة.

غطاء عنق الرحم لمنع الحمل

غطاء عنق الرحم

غطاء عنق الرحم يعرف بـ”A cervical cap” هو جهاز يستخدم لمنع الحمل أيضاً من خلال منع الحيوانت المنوية الوصول للرحم، وهو عبارة عن كوب سيليكون عميق قابل لإعادة الاستخدام، يتم إدخاله في المهبل وتثبيته بإحكام على عنق الرحم.

وهناك غطاء واحد فقط من عنق الرحم – FemCap – حاصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء (FDA) في الولايات المتحدة، ولكن على عكس الواقيات الذكرية والأنثوية لا يقوم غطاء عنق الرحم بمنع الأمراض المنقولة جنسيًا، ولكن من مميزاته أنه سهل الاستخدام.

 

شريحة منع الحمل

شريحة منع الحمل

أصبحت هذه الوسيلة المناعة للحمل من أهم الوسائل الأكثر انتشارًا وذلك لأنها آمنه كثيرًا بالنسبة للمرأة ونتيجتها تصل ل99% بالإضافة إلى سعرها المتناول للجميع والذي أصبح عليها إقبالًا كبيرًا بسبب ارتفاع حبوب منع الحمل بشكل جزافي. لأن شريحة منع الحمل شهدت اهتمامًا كبيرًا خلال الآونة الأخيرة. حرصنا اليوم على أن نتعرف أكثر عن شريحة منع الحمل لكي نعرف ماهي وكيف تعمل وماهي فوائدها وأضرارها الصحية على المرأة بشكل عام.

ما هي شريحة منع الحمل؟

شريحة منع الحمل هي عبارة عن أنبوب صغير ومرن يشبه حجم عود الكبريت وطولها يعادل 4 سنتيمتر. يقوم الطبيب بزرعها في أسفل الجلد للجزء العلوي من الذراع مع وضع مخدر موضعي ثم غلق الجرح بضمادة طبية. تعد شريحة منع الحمل من الوسائل الطبية الفعالة والآمنة لمنع لحدوث الحمل لحوالي ثلاث سنوات وذلك عن طريق زيادة إفراز الهرمونات التي تعيق من حدوث الإخصاب كما أنها هرمون البروجسترون الموجود في الشريحة يقوم بزيادة المادة المخاطية في عنق الرحم وذلك من أجل عدم وصول الحيوانات المنوية إلى البويضات. تحافظ على بقاء البويضات داخل المبيض حتى لا تلاقي بالحيوانات المنوية ويحدث حمل.

الأوقات المناسبة لزرع شريحة منع الحمل

هناك بعض الأوقات المعينة والتي تتناسب مع المرأة لزرع شريحة منع الحمل ومن أنسب الأوقات هي خلال الخمس أيام الأولى من الدورة الشهرية وذلك تجنبًا لحدوث الحمل. يمكن زراعتها بعد الولادة ب21 يوم او قبل هذه المدة. لا تقلقي عزيزتي فهي لا تؤثر إطلاقًا على الرضاعة الطبيعية وهذه أهم ما يميزها. أما بعد حدوث الإجهاض فيمكنكِ زراعتها بعد خلال الثلاث أسابيع الاولى بعض حدوث الإجهاض لتكوني محمية من حدوث الحمل بعد الإجهاض. لا تستغرق زراعة شريحة منع الحمل سوى دقائق فقط وتعمل لمدة ثلاث سنوات ثم بعد ذلك يتم نزعها وتركيب شريحة جديدة بنفس الطريقة في أنسجة الذراع.

فوائد شريحة منع الحمل

بسبب اقبال عدد كبير من السيدات اللواتي يرغبن في منع حدوث الحمل على هذه الوسيلة إذا هي تتمتع بالكثير من الفوائد والمميزات الصحية والتي ليس لها أي تأثير ضار على صحة المرأة فأكثر ما يميز تركيب شريحة منع الحمل للمرأة هي أنه يمكن استخدامها أثناء فترة الرضاعة الطبيعية فهي لا تؤثر على لبن الأم ولا تشكل ضررًا على الجنين. كما أنها غير مرتبطة إطلاقًا بالتذكر أو النسيان مثل حبوب منع الحمل. هذه الشريحة المانعة للحمل تعمل على حماية الرحم المبيض من مخاطر الإصابة بالسرطان. أيضًا تحد من الإصابة بالالتهابات الرحمية وتعالج الإفرازات المهبلية. هي أيضًا تقوم بتقليل غزارة وكثافة دم الحيض أثناء الدورة الشهرية. ليست مانعة للرغبة الجنسية ولا تسبب أي مشاكل أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

أضرار شريحة منع الحمل

بالرغم من وجود الكثير من المميزات لشريحة منع الحمل إلا أنه يوجد بعض الأضرار التي تلحق بها مثلها مثل أي وسيلة مانعة للحمل ولكن أضرارها نادرة الحدوث وليست شائعة منها الشعور بألم الصداع مع تغيير في لون الجلد المزروع به الشريحة. حدوث بعض التغيرات الهرمونية للبشرة والتي ينتج عنها الإصابة بحب الشباب. الشعور ببعض الألم في والثديين مع عدم انتظام الدورة الشهرية لمدة سنة من تركيبها. تسبب أيضًا نزيف مهبلي خلال 6 او 12 شهرًا بعد زرع الشريحة.

هل شريحة منع الحمل تزيد من الوزن؟

معظم وسائل منع الحمل تساعد على زيادة الوزن بصورة ملحوظة وذلك بسبب احتواء هذه الوسائل على بعض الهرمونات التي تساهم في زيادة الشهية واختلاس السائل وتراكم الدهون. لكن هل هذه الوسيلة الحديثة لمنع الحمل تعمل على زيادة الوزن بشكل كبير أم لا؟ لا يوجد دراسة حتى الآن تشير إلى أن شريحة منع الحمل تزيد من الوزن كما هو الحال بالنسبة لغالبية طرق منع الحمل وآثارها الجانبية المحتملة. لكن يقول الأطباء أنه إذا حدث زيادة في الوزن فهي مجرد زيادة مؤقتة ستختفي نتائجها في غضون شهرين إلى ثلاثة أشهر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

لا تنسي تعليقك ومشاركتنا رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
Messenger icon
راسلنا عبر Facebook Messenger
إغلاق