حوامل في ألمانيا

هل تؤثر الكحة (السعال) على الجنين؟

لطفا لا تنسى الاعجاب و المشاركة   
شاهد الموقع بالوضع الليلي

إذا كنتِ حاملًا وتعانين من السعال (الكحة) بشكل دائم، فأنتِ مصابة بعدوى فيروسية تحتاج إلى الراحة، وستنتهي وحدها بمرور الوقت.

لكن القلق الذي يلازمك مع كل مرة تسعَلين ويهتز فيها جسمكِ بالكامل يكون أكبر، ما يجعل تعبك الناتج عنه أكبر من تعب الكحة ذاته.

ولأنك بالتأكيد تتساءلين: هل الكحة تؤثر على الحامل أو الجنين؟ فسنجيبك عن هذا السؤال في السطور التالية.

هل الكحة تؤثر على الحامل؟

الحامل تكون أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات والعدوى، بسبب ضعف جهازها المناعي عن طبيعته السابقة.

وهذا يعني أنكِ أكثر عرضة للإصابة بالسعال والكحة، والأعراض الأخرى المصاحبة لنزلات البرد وفيروس الإنفلونزا والأمراض الأخرى.

لكن هذا الأمر لا يتعدى كونه عرضًا عاديًّا يمكن أن يصيبك في الحمل أو في الأوقات العادية، ويتم التعامل معه بالراحة الجيدة وتناول المشروبات الساخنة الآمنة لكِ في الحمل، مثل: اليانسون والتليو والبابونج… وغيرها.

أما الأدوية التي يمكنكِ تناولها قبل الحمل، فلا يجب اللجوء لها في هذه الفترة حرصًا على جنينكِ.

وكل ما سبق مرهون في النهاية بما يقوله الطبيب تبعًا لحالتك، ولكن بشكل عام الكحة لا تؤثر على الحامل بشكل سلبي، المهم المتابعة الطبية باستمرار.

وإذا لاحظتِ تسربًا لبعض قطرات البول مع الكحة الشديدة، فلا تنزعجي. هذا أمر طبيعي تمامًا، لأنه عادة ما تضعف عضلات الحوض خلال فترة الحمل.

تأثير الكحة على الجنين

لا تقلقي فالجنين لا يتأثر سلبيًّا بالكحة، أعلم أن بطنك يتحرك لأعلى وأسفل، وهو الأمر الذي يشعر به الجنين بالفعل، لكنه لا يتعرض لأي ضرر نتيجة لهذه الحركة.

وإذا وجدتِ نفسك غير مرتاحة في وضع معين عند تعرضكِ للسعال، غيريه على الفور  وإذا شعرتِ بألم في بطنكِ خلاله، ضعي يديكِ أسفله لتدعميه، وتقي نفسكِ وجنينكِ من الاهتزاز الذي يصاحب النوبات القوية.

المتابعة الطبية للحامل

على الرغم من أن الكحة أمر عادي في الحمل ولن يؤذي جنينك، فإن الذهاب إلى الطبيب للتأكد من عدم وجود فيروس أكثر خطورة أمر واجب.

فالسعال مجرد عرض من أعراض بعض الفيروسات، وعليكِ التأكد من نوع الفيروس عن طريق المتابعة الطبية  فإذا شعرتِ بواحد أو أكثر من هذه الأمور، يجب عليكِ الذهاب لرؤية الطبيب:

  • كحة مستمرة، وخصوصًا في ساعات الليل.
  • ارتفاع درجة حرارتكِ بشكل مستمر.
  • الشعور بتعب شديد، لدرجة أنكِ لا تقوين على النهوض من السرير.
  • صعوبة في التنفس أكثر من المعتاد.

قد يكون لديكِ حساسية صدرية والتهابات يجب أن يتعامل معها الطبيب، ويمنحك مضادات حيوية آمنة لها في الحمل، لأن الالتهابات الصدرية -على سبيل المثال- يمكن أن تؤذي الجنين إن لم يتم علاجها في الوقت المناسب، لذلك عليكِ الذهاب إلى الطبيب عندما تشعرين بتلك الأعراض.

طرق طبيعية لعلاج الكحة والبلغم للحامل

أفضل الطرق الطبيعية التي تساعد في تخفيف السعال المستمر لديكِ خلال فترة الحمل، هي:

  • شرب الكثير من السوائل، وعلى رأسها الماء وعصير البرتقال الطبيعي، الذي يحتوي على نسبة جيدة من فيتامين ج.
  • التركيز على تناول الفواكه والخضروات، والمحافظة على نظام غذائي صحي.
  • الراحة الجيدة، والحصول على قدر كافٍ من النوم ليلًا.
  • تناول مشروب العسل مع الليمون، لكن تأكدي من الطبيب أولًا.
  • الليمون المغلي العادي جيد جدًّا في حالات السعال الكثيفة.

طرق الوقاية من الكحة في الحمل

هناك بعض الطرق التي يمكنك بها تقليل فرص إصابتك بالكحة في الحمل، لأن مناعتك تكون أضعف، ومنها:

  • اغسلي يديكِ بانتظام بالماء الساخن والصابون، واستخدمي جل تعقيم اليدين خارج المنزل.
  • اشربي كثيرًا من الماء وعصير البرتقال يوميًّا، وركزي على الأول بشكل أساسي.
  • تناولي الأطعمة الصحية، وابتعدي عن الأطعمة السريعة والجاهزة.
  • حافظي على عدد ساعات نوم كافية ليلًا، لا تقل عن 8 ساعات متواصلة.
  • لا تتشاركي مع أحد في زجاجات المياه أو الملاعق أو الأطباق.
  • تجنبي فرك عينك أو أنفكِ وأنتِ خارج المنزل، لما قد ينتقل إليهما من ميكروبات.

نتمنى منك عزيزتي مشاركة المقال لتعم الفائدة على الجميع

المصدر
Can Having a Bad Cough Harm a Baby Inside the Womb? Cough And Cold During Pregnancy

مقالات ذات صلة

لا تنسي تعليقك ومشاركتنا رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
Messenger icon
راسلنا عبر Facebook Messenger
إغلاق