حوامل في ألمانيا

نظام رياض الأطفال في ألمانيا-Kindergarten-Kinderkrippe

لطفا لا تنسى الاعجاب و المشاركة   
شاهد الموقع بالوضع الليلي

الروضة والحضانة من أهم الأساسيات بالنسبة للعائلة بشكل عام بإختلاف ظروفهم وللطفل بشكل خاص لما لها من فوائد تعود بالخير الكثير على الطفل جسديا وعقليا.

إليك سيدتي معلومات عن الروضة والحضانة في ألمانيا:

الحضانة Kinderkrippe

Kinderkrippe

تبدأ عادة من الشهرين حتى الثلاث سنوات، في الحضانة عادة يوجد طاقم من المربيات المؤهلات علمياً وتربوياً لتربية هذه الفئة وعادة تخضع المربية Erzieherin لعدد من الدورات التدريبية المكثفة إضافة طبعا للمؤهل العلمي الذي يكون أقله معهد Ausbildung في مجال التربية وحضانة الأطفال وعلم نفس الطفل.
في حال الإضطرار لوضع طفلك في الحضانة يجب أن يتم التسجيل مبكراً جداً في الحضانات الحكومية لإنها أقل سعراً لتحصل على مكان.

طبعا في حال التسجيل والحجز من الأفضل أن تقوم الأم بالتسجيل وهي حامل لإن الحضانة الخاصة بالجامعةUni-Kinderkrippe عليها ضغط شديد لمحدودية الأماكن.

في حال حصولك على مكان تبدأ الفترة التجريبية مع الطفل ومدتها ثمانية أسابيع، حيث في الإسبوع الأول يذهب أحد الوالدين مع الطفل ساعة كل يوم وتتاح لهم الفرصة هناك بمشاهدة كل شيء على أرض الواقع ومراقبة اللحظات الأولى في لقاء طفلهم مع أطفال أخرين، ومشاهدة الإنسجام عن طريق التواصل بلغة العيون وإحداث الأصوات والإشارات للتفاهم. ومن جهة أخرى تتعرف على القوانين والأمور التي يجب أن تأخذها بعين الإعتبار.

نقطة مهمة تختلف من حضانة لأخرى وهي بالنسبة لوجبات الطعام، بعضها تطلب من الأهل إحضار الوجبات كاملة وبعضها هي من تحضر الطعام الصحي للإطفال حسب العمر وما يتطلبه من مكونات طعام أساسية وطبعا عند توقيع العقد الخاص بالحضانة يطلب منك تزويدهم بالمعلومات الوافية لحالة الطفل الصحية موقعة من طبيب الأطفال وفي حال إن الطفل يعاني من حساسية لإحدى المواد الغذائية كالحساسية من اللاكتوز (Lactose) مثلاً.

تكاليف الحضانة :

أغلى نسبياً من الروضات العادية و ترتبط مستويات الدفع بالراتب والمعيشة وعدد الساعات التي سيقضيها الطفل في الحضانة.

الروضة Kindergarten

kindergarten

بالنسبة للألمان وهي أجمل مراحل الطفولة ولذلك يولي الألمان إهتماماً بالغاً بالروضات من الناحية التربوية والتعليمية المرتبطة باللعب.

تبدأ مرحلة الروضة إلزاميا من عمر ٣ سنوات إلى عمر سن المدرسة ، في هذه المرحلة يبدأ فيها تعليم الطفل أمور حياتية مهمة مرتبطة بطفولته عن طريق اللعب والحركة والتفكير المنطقي Motorik und logische denken كذلك يتعلم الأطفال بعض التجارب العلمية لفهم الطبيعة والمناخ من خلال التجارب ويتم اعطائهم دروس في الرياضة والموسيقى يتعلمون فيها أغاني الأطفال الألمانية التقليدية التي تغنيها الجدات عادة لأحفادهم وهذه طريقة علمية مهمة جداً لتعليم الطفل اللغة.

كذلك تعتبر قراءة قصة للأطفال من أهم أوقات الروضة حيث يومياً يتم إجلاس الأطفال على شكل دائرة وعادة يفضلون الجلوس على الأرض تقوم فيها المربية بقراءة قصة للأطفال ويتم فيها إختيار القصص بعناية تامة للهدف التعليمي والتربوي فلا تتضمن ما هو خادش للحياء ولا للديانات.

في السنة الأخيرة في الروضة عادة عمر خمس إلى ست سنوات يتم فيها إخضاع الطفل لإمتحان مستوى لفحص كفاءته للإنتقال إلى المدرسة، ويشرف على هذا الإمتحان مختصين من وزارتي الصحة والتربية والتعليم. وفي هذا الإمتحان لا يتم فيه إختبار القدرة العلمية للأطفال فحسب بل يجب أن تتوافق مع قدراته الحسية والحركية والنفسية.

مثال:١) الطفل ذكي جداً لكنه كثير الحركة وقليل التركيز .. هنا ينصح بإن يبقى سنة أخرى في الروضة لإنه علمياً لم ينضج بعد لسن المدرسة.

مثال: ٢) الطفل ذكي وقليل الحركة لكنه خجول لدرجة إنه غير قادر للدفاع عن نفسه وإثبات شخصيته بين أقرانه .. هنا أيضا ينصح الأهل بسنة أخرى في الروضة في الحالتين ومنطقياً يجب الأخذ بنصيحة المربيات لإنهن على إطلاع كامل على وضع الطفل ومدى كفاءته للإنتقال إلى المدرسة، حيث هي بيئة تختلف تماماً عن بيئة الروضة.

وبما إن العمر الإلزامي لدخول الروضة هو ٣ سنوات تعتبر الدولة و عن طريق الداخلية مسؤولة بتوفير مكان قدر المستطاع في إحدى روضات منطقة سكنك لذلك عليك أولاً السعي بتسجيل طفلك في الروضة التي تجدها مناسبة لك مبكراً قدر الإستطاعة ويفضل أكثر من روضة. في حال عدم توفر مكان عندها عليك التواصل مع الداخلية لإيجاد الحل المناسب.

أنواع الروضات:

– حكومية: تعتبر من الروضات الأكثر شيوعاً ومتنوعة في برامجها وطرق التعليم لكنها تتفق من ناحية المبدأ والهدف.

– دينية: تابعة للكنيسة ولكن لك الحق في التسجيل فيها وطلب عدم تعلم الديانة وطبعا طلبك يحترم ويأخذ في عين الإعتبار ويفصل الاولاد في دروس تعلم الدين وكذلك لا يصطحب الى الكنيسة، اسعارها متفاوتة حسب الولايات .

– خاصة: هي تابعة لجهات خاصة، أو عالمية كالروضات الأمريكية والبريطانية واللغة الإنجليزية هي الأساس وتكون غالية السعر.

– البيئة والطبيعة: وهي روضات نادرة شعارها حياة صحية وبيئة نظيفة وروادها هم أولئك الذين يستخدمون كل شيء من الطبيعة ولا يشجعون الصناعات الكيميائية وتكاليف هذه الروضة منخفضة.

– جامعية: وهي تلك التابعة للجامعات وهي متميزة من ناحية تربوية وعلمية وكذلك من ناحية التناغم الحضاري يداخلها، فتجدها عالمية تضم جنسيات مختلفة وهذا وحده يجعل قائمة الإنتظار للحصول على مقعد تطول وتكاليفها منخفضة بالنسبة الروضات الأخرى بما يتناسب مع وضع الطالب.

إكتساب اللغات: في سن الحضانة والروضة يعتبر إكتساب اللغة من أهم الأمور التي تهم أولياء الأمور ولكنها من أسهل العقبات أمام الطفل، حيث علمياً يستطيع الطفل ان يتعلم سبع لغات في سن مبكرة، ويتم تعليم اللغة عن طريق اللعب وسرد القصص وغناء أغاني الأطفال التراثية، في الحضانة يقمن أيضا على تعليم الطفل على نطق الكلمات من خلال اللمس وتحريك الأصابع على الصور والنطق الكلمات وتعلم اللغة الجماعي عن طريق الحوار وهذا ما يعزز الثقة بالطفل ويقوم بتقليد الكلمات وترديدها. وينصح الأهالي بالتحدث مع أطفالهم باللغة الأم في البيت وترك تعلم اللغة الألمانية للروضة والحضانة.

تكاليف الروضات:

بشكل عام في ألمانيا توجد بعض الروضات في بعض الولايات تكون مجانية ولكن إجمالا تعتمد تكاليف الروضات حسب مجموع الراتب السنوي:

للذين تترواح رواتبهم إلى 45,000 يورو بالسنة يدفع سنوياً للروضة مقدار ( للطفل الواحد ) : 968 يورو في السنة (للطفلين ) : 1452 يورو في السنة.

الذين تتراوح رواتبهم مابين 45,000 – 80,000 يورو سنوياً ( للطفل الواحد ): 1276 يورو في السنة (للطفلين ): 1914 يورو في السنة

الوسوم

مقالات ذات صلة

لا تنسي تعليقك ومشاركتنا رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
Messenger icon
راسلنا عبر Facebook Messenger
إغلاق