حوامل في ألمانيا

المادة البيضاء التي تغطي الطفل لحظة ولادته

لطفا لا تنسى الاعجاب و المشاركة   
شاهد الوضع الليلي

بعد عناء لمدة تسعة أشهر طوال فترة الحمل، تحين لحظة الولادة، اللحظة المنتظرة لدى كل أم بالرغم من صعوبتها، ولكنها تنتظر هذه اللحظة حتى ترى طفلها لأول مرة وتضمه إلى صدرها وقلبها للمرة الأولى، ويولد الطفل على جسمه طبقة دهنية باللون الأبيض تعرف بمادة فيرنيكس (vernix) تغطي جسمه بالكامل، هل تعلمين عزيزتي مدى أهمية هذه الطبقة الدهنية لطفلك وما وظيفتها؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال فتابعي معنا.

 

تتكون مادة فيرنكس “vernix” مع الشهر الثالث من الحمل وتفرزها الغدد الدهنية، وهي عبارة عن طبقة دهنية بيضاء تشكل حاجزًا بين جلد الجنين والمحيط المائي الذي يوجد في رحم أمه خلال فترة الحمل، لذا يقترح العلم الحديث وينصح الكثير من الأطباء تأجيل الاستحمام الأول للطفل بعد الولادة بما لا يقل عن 24 ساعة من الولادة، لما لهذه المادة من أهمية وهي كالتالي:

تعد حماية للطفل من الماء المحيط به في رحم أمه، ما يسهل بعد ذلك تكون الجلد وحمايته من التعرض للالتهابات البكتيرية.

تعمل هذه المادة بعد الولادة كمرطب ومسهل لخروج الطفل من رحم أمه.

تعد مضادًّا للأكسدة وتحافظ على حرارة جسم الطفل بعد الولادة، وتعمل على وقايته من التعرض للكثير من الإصابات البكتيرية، لاحتوائها وسائل الـ”vernix caseosa” الذي يحيط بالجنين على مواد مضادة للبكتيريا كالذي يحتويه حليب الأم.

 نصائح للعناية بجلد طفلك حديث الولادة:

يكون جلد الطفل حديث الولادة رقيقًا وهشًّا ويحتوي على نسبة قليلة من الميلانين التي تحمي الجلد من أشعة الشمس، لذا قد يتعرض الطفل لبعض الحالات الطفيفة التي يسهل التعامل معها ومنها التالي:

1. طفح الحرارة: وهي أن يظهر على الجلد حبيبات صغيرة ذات لون أحمر وردي، وسبب هذه الحالة زيادة الحرارة والرطوبة، ويمكن علاجها بخفض حرارة الغرفة وترطيبها بالتهوية ويفضل عدم زيادة لبس الطفل.

2. حب الشباب الوليدي: تظهر على الوجه في شكل نقط وردية، وسببه هرمونات الأم التي تبقى في المولود فترة قصيرة بعد الولادة، وعادةً ما تختفي من نفسها بعد أول أسبوعين من الولادة.

3. البقعة الوليدية: وهي ظهور طبقة دهنية في الرأس نتيجة للإفراز النشط لغدد الطفل الدهنية في فروة الرأس، ويمكن تنظيفها بالمسح اللطيف باستخدام زيت الأطفال، وتركها لعدة دقائق ثم غسلها بشامبو الأطفال واستخدام فرشاة ناعمة للتنظيف.

4. التعرض للأكزيما: هو مرض يظهر فيه بثور حمراء ودهنية، وفي حالة إصابة طفلك بالأكزيما ننصحك بضرورة زيارة الطبيب المختص.

5. طفح الإبط والفخذين والرقبة: هذا النوع من الطفح يظهر في المناطق التي يلتصق فيها الأعضاء مع بعضها مثل الإبط وبين الفخذين وفي الرقبة، خاصةً إذا كان المولود بدينًا، ويمكن التخلص منه باستخدام بودرة الأطفال الناعمة أو الكريم المرطب.

وفي النهاية عزيزتي إذا كنتِ تريدين أن يستفيد طفلك بالخصائص التي تحتويها هذه المادة المعززة للمناعة، اطلبي من طاقم المستشفى عدم تحميمه إلا بعد 24 ساعة من ولادته، وعدم المسح أو المساس بالمادة البيضاء التي تغطي جلده بعد خروجه من بطنك مباشرةً بعد تجفيفه.

لطفا لا تنسى الاعجاب و المشاركة   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Messenger icon
راسلنا عبر Facebook Messenger